مدرسة الحدين الثانوية النموذجية

أهداء الى كل من ساهم فى بناء هذا الصرح التعليمى العملاق الى أبائنا ومعلمينا وكل من له فضل علينا إهداء من خريجى المدرسة دفعه 2005/2006 وعنهم أيمن دومة مع تحيات أ/ شاكر ندا وأ/ عاطف عوض ابو احمد


    علم الإجتماع كاملا

    شاطر

    أيمن دومة

    المساهمات : 19
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    علم الإجتماع كاملا

    مُساهمة  أيمن دومة في الخميس مايو 08, 2008 1:25 pm

    أولاً:مراحل تطورعلم الاجتماع

    * تمـهـيـد
    كان الإنسان القديم يعيش حياة الصيد والترحال والانتقال من مكان إلى آخر ولم يكن يشغل تفكيره في هذه المرحلة المبكرة إلا أمرين:
    1- كيف يتقي شر الطبيعة ويستطيع السيطرة عليها ؟
    2- كيف يضمن غذاءه فهو شرط أساسى لبقائه ؟
    وبالفطرة عرف أن ذلك يمكن تحقيقه عن طريق:
    1-التوصل إلى الوسائل التي تمكنه من السيطرة على الطبيعة وبالتالي ضمان غذائه
    2-الاستقرار وترك حياة التنقل والترحال.
    بعد أن تحقق للإنسان هذين الأمرين لفت نظره جماعات البشر من حوله)علاقاتهم- صراعاتهم - حياتهم الاجتماعية)
    ومن هذا الوقت بدأ يفكر في شئون المجتمع وبرزت أمام فكره عدة تساؤلات.
    كيف يحقق الإنسان لنفسه الشعور بالأمن وسط الصراعات القائمة بين البشر؟
    - إلى أين تسير الحياة الاجتماعية ؟
    - ما الأصل في هذا الوجود ؟
    وقد اختلفت الإجابة على هذه التساؤلات تبعاً للمراحل الحضارية حيث مر التفكير في شئون المجتمع بأربع مراحل بدءاً بإسهامات الحضارة المصرية القديمة ووصولاً إلى التفكير العلمي المنظم إبان القرن 18.

    (1) إسهام الحضارات الشرقية القديمة) الحضارة المصرية القديمة )
    للحضارة المصرية القديمة كثير من الأفكار المتعلقة بالحياة داخل المجتمع والتي كانت تمهيداً لقيام فكر منظم بشئون المجتمع يتجلى ذلك في :
    1- النظام الأسري وهو من أهم مقومات الاستقرار الاجتماعي
    2- شغلت طبقات المجتمع والصراع بين هذه الطبقات قدراً كبيراً من تفكيرهم.
    3- أختلط تفكيرهم في شئون المجتمع بالدين فظهرت نظرية الإله الحاكم.
    4- اهتموا بالقانون والتشريع حيث أدركوا أهميته في تحقيق الوحدة والتماسك الاجتماعي.
    5- أرسوا الدعائم الأولى للنظام الإمبراطوري حيث كان الحاكم يمثل الإله.
    6- اهتموا بالادب فرفعوا من شأن الادباء والكتاب والمدرسين .

    (2) إسهام فلاسفة اليونان والفلاسفة المسيحيين والمسلمين.
    * استفاد رجال الفكر اليوناني مما قدمه حكماء الحضارات الشرقية من آراء ونظريات ساعدت على تقديم الدعائم النظرية للتفكير الاجتماعي المنظم والذي ظهر عند كل من أفلاطون " في كتابه الجمهورية".. وعند أرسطو في كتابه
    "السياسة "
    * كذلك أسهم فلاسفة الرومان المسيحيين في تمهيد الطريق أمام دراسات منظمة لشئون المجتمع.
    من فلاسفة المسلمين " الفارابي" الذي تجلت إسهاماته في :
    1- قدم بحوثاً اجتماعية وتحليلات دقيقة لدوافع الاجتماع الإنساني.
    2-أوضح الغاية من الاجتماع الإنساني وهو تحقيق كمال الإنسان.
    3-أكد أن الإنسان مدني بطبعه.
    4-أسهم في بيان أشكال المجتمعات حيث قسمها إلى :
    ( أ ) مجتمعات كاملة وهي التي يتحقق فيها التعاون بأكمل صوره.
    (ب) مجتمعات ناقصة وهي التي لا تستطيع أن تحقق السعادة لنفسهاوبالتالى ينقصها الكمال.
    5-دعا إلى ما يسمى ( المدينة الفاضلة) وهي التي يتعاون أفرادها لتحقيق السعادة

    ( 3 ) العصر الحديث
    أسهم العديد من فلاسفة التاريخ أمثال ( فيكو الإيطالي وجان جاك رسو الفرنسى - وهردر الألماني ) في الدعوة إلى قيام علم الاجتماع .. إلا أن أفكارهم ابتعدت عن الروح العلمية وغلبت عليها النزعة التجريدية أي التأمل العقلي الذي اعتمد على خيال الفلاسفة.

    (4) القرن الثامن عشر وبداية العلمية في التفكير.
    جاء التفكير في شئون المجتمع إبان القرن 18 معبراً عن الروح العلمية التي كانت أخذت تسود بفضل أفكار نيوتن التجريبية فى الجاذبية ، حيث استخدم رجال الفكر الاجتماعي المنهج العلمي في دراسة الظواهر الاجتماعية بحيث تخضع للملاحظة والقياس وتمكن من الوصول إلى قانون عام تخضع له بعيداً عن النزعات الشخصية والتصورات غير الواقعية.




    cat cat

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 5:01 am